البيئة الامنة

ان سحر الواقع الافتراضي أو الخيال المرئي والواقع المعزز يمكننا من ان نستخدامه لمساعدة الأطفال المصابين بـالتوحد في الفصول الدراسية والحياة العلمية و كسر الحواجز الإدراكية والمجتمعية التي تجعل من الفصول الدراسية مكانا صعبا لتلقيهم العلم.

كما يوفر الواقع الافتراضي بيئة آمنة للأشخاص المصابين بالتوحد لمعرفة كيفية التعامل مع المواقف المزدحمة والمجهدة. وذلك لأن البيئات والشخصيات الافتراضية أكثر قابلية للتنبؤ والاتساق مما هو عليه الحال في العالم الحقيقي.

وتشمل تلك التقنية تتبعا لنظام صوتي ثلاثي الأبعاد، ونظام فيديو بالغ الدقة، يمكنه أن يزج بالمستخدمين في عالم افتراضي بالكامل.